السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...

معاشر النساء ...انفتحت لك الدنيا بكاملها واصبحت في اختبار عظيم ...
فما كنتي ممنوعة عنه بالامس اصبحت مخيرة فيه اليوم ان شئت فعلتيه وان شئت تركتيه ....
سمحوا لك بقيادة السياره
سمحوا بدخولك الملاعب
وضعوا لك سينما تتسلين فيه
سمحوا لك بالبيع في المحلات التجاريه بوسط الرجال
سمحوا بالجوالات داخل حرم العلم










وماذا تريدن ايضا ...أما زلت تتمنين ماعليه الرجال ؟؟!!
أخيتي الغاليه مانحن فيه اليوم...
كلها احقاد يهودية دفينه منذ زمن بعيد ...
إنه مرضهم الذي عجزوا عن استئصاله عنهم يرمون به عليك
إنه النجس الذي هم فيه يتمنونه لك





وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (120)

وهاهم يرون ملامح نجاحهم بدأت تظهر ...وهم يتراقصون فرحا وحق لهم الفرح لأنهم حققوا بعضها نسأل الله ان لايقيم لهم رايه ...وأن يرد كيدهم في نحورهم .

وَاللَّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا (27)يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ ۚ وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفًا(28)

حبيبتي الغاليه الخيار بيدك ...لاتكوني الدميه التي يحركونها كما يشاؤن ...

انتي تنتسبين لأهل الإيمان ....ارجعي ورائك قليلا ..واقراي عن من سبقونا من عظماء الاسلام لقد فتنوا في دينهم وعذبوا قطعت اجسادهم واحرقوا بالنار وأوذوا حتى جاءهم نصر الله ...وسطروا أروع الامثله في الصبر والمجاهده

اما انتي بماذا فتنتي بزينة الدنيا ؟!
شئ بسيط تستطيعين الصبر عنه وعدم الالتفات له ...
إحمدي الله بأنك لم تفتني بخلع حجابك تحت التعذيب او تتركين صلاتك او تحرمين من اولادك ان لم تفعلي المنكر الذي يريدون ....
انت في عز ورفعه وأي عز وأي رفعه ؟!!
.إنه عز الدين رفعة الاسلام انه طهر الايمان
مادمتي متمسكة بهذا الشرع الحكيم ...





أسأل الله لي ولكن الثبات والاستقامه واتباع المنهج الصحيح

انشروه بينا نسائنا واخواتنا وبناتنا وكل من هي قريبة لنا