مرحباً بك زائرنا الكريم .. لك حرية الإستفادة والنشر




    حتى لايخدعنا مسلسل العاصوف

     18-May-2018


    سيعرض في رمضان *مسلسل العاصوف* ومسلسل *حب زمن الطيبين* !

    سيصور هذان المسلسلان أن الناس قبل عام ١٩٧٩م/١٤٠٠هـ كان لديهم إسلام مختلف و متسامح حيث كان فيه اختلاط وكشف لوجوه النساء ولم تُعرف العباءة السوداء وكانت الأغاني مسموحة ولا يوجد تشدد في الصلاة وووو وغيرها من الأوهام البعيدة عن الواقع ..

    أما لماذا هذا التاريخ بالضبظ ١٩٧٩م/ ١٤٠٠هـ ؟
    فلأن أحداث جهيمان بالحرم حدثت في هذا التاريخ وأنه بعد هذا التاريخ -كما يزعم أصحاب هذه الدعوى- حدث تغيّر في المجتمع نشأ عنه التشدد المسمّى بالصحوة.

    وحتى لا ننخدع بهذه العبارة وهي ( ظهور الصحوة ١٩٧٩م ) علينا أن نعيد قراءة تاريخنا لنعرف حقيقة ما يقولون!

    *وسنأخذ - ديرتنا حايل بنت الجبل - مثال ونموذج* :

    ١- صوّرتْ لنا المستشرقة البريطانية غيرترود الميس بيل -رئيسة المكتب السياسي البريطاني في العراق- صورا فوتغرافية لحائل أظهرت فيها حشمة المرأة وعباءتها السوداء؛ بل صورت لنا أنها تمشي بجانب الطريق.
    ولم تستطع أن تصور وجه امرأة إلا وجه الشركسية تركية جارية الأمير محمد آل رشيد.
    كل ذلك كان عام ١٣٣٣هـ/١٩١٤م
    فلا تصدق كذبة أن غطاء الوجه والعباءة السوداء هي من صناعة الصحوة التي جاءت سنة ١٩٧٩م.


    ٢- افتتحت أول مدرسة بنات ابتدائية في حايل سنة ١٩٦٠م/١٣٨٠هـ يعني قبل عام ٧٩م بعشرين سنة وكان أكثر الناس متخوفين على بناتهم من هذا الأمر الجديد. الحياء والحشمة صنع منهم هذا الخوف قبل وجود الصحوة.

    ٣- كان (العسّاسون) وهم الذين لا ينقطعون عن مرأى العين في الطرقات يأمرون الناس بالمعروف وينهون عن المنكر .. في حايل منذ الأربعينات الميلادية.

    ٤- هل سمعت من آباءك وأجدادك يحكون لك كيف كان أئمة المساجد قديما في حايل يعدّون الناس عدّاً بأسماءهم بعد الصلاة ؛ والمتخلف عنها يُرفع به ويُجلد ؟!
    هذا كان قبل عام ١٤٠٠هـ/ ١٩٧٩م بأكثر من أربعين سنة.
    فهل هذا التشدد كان من نتاج الصحوة أم قبل وجود ما يسمّى الصحوة ؟

    ٥- من يتتبع كتب الرحالة الذين جاءوا لحايل سيجد النصوص الكثيرة التي تفيدك بحشمة النساء وقلتهن في الأسواق وعلى مظاهر التمسك الديني في مناحي الحياة.

    ٦- ستسمع من بعض الناس أنه كان في نادي الجبلين وكذلك نادي الطائي سينما .. ثم جاءت الصحوة ودمرته!
    نعم كان هناك عرض للأفلام فيها .. مثل ما كان الفيديو منتشر في البيوت ويشاهد من خلالها الأفلام !
    ما علاقة هذا بدور سينما يختلط فيها الرجال والنساء ؟
    الأفلام والمسلسلات استمرت في التلفزيون السعودية لم تنقطع قبل ١٤٠٠هـ / ١٩٧٩م وكذلك بعدها !
    الذي حدث هو أن أغاني المطربات مُنعت من التلفزيون السعودي وكذلك المسلسلات التي يظهر فيها اللباس فوق الركبة !
    وهذا لا يجادل فيه شريف عفيف!


    سيستخدم المتبنون لهذا الفكر عبارات عاطفية تسرق منك صوابك كي تصدقهم .. فسيضفون على ذلك الزمان وأهل: بالنقاء والطيب والصدق لتصدق أكذوبة أن الناس كانوا في حايل لا يستنكرون الاختلاط والتبرج ! وأنهم متقبلون للانفتاح بنقاء وطيبة ، وكأن الحياة بمجملها لم تكن قاسية في المعيشة والتربية حتى في التعليم !

    لهذا اعرف ماضي أجدادك ولا تنخدع !
    منقول

             

    *( حتى لا يخدعنا مسلسل العاصوف )*

     18-May-2018
    سيعرض في رمضان *مسلسل العاصوف* ومسلسل *حب زمن الطيبين* !

    سيصور هذان المسلسلان أن الناس قبل عام ١٩٧٩م/١٤٠٠هـ كان لديهم إسلام مختلف و متسامح حيث كان فيه اختلاط وكشف لوجوه النساء ولم تُعرف العباءة السوداء وكانت الأغاني مسموحة ولا يوجد تشدد في الصلاة وووو وغيرها من الأوهام البعيدة عن الواقع ..

    أما لماذا هذا التاريخ بالضبظ ١٩٧٩م/ ١٤٠٠هـ ؟
    فلأن أحداث جهيمان بالحرم حدثت في هذا التاريخ وأنه بعد هذا التاريخ -كما يزعم أصحاب هذه الدعوى- حدث تغيّر في المجتمع نشأ عنه التشدد المسمّى بالصحوة.

    وحتى لا ننخدع بهذه العبارة وهي ( ظهور الصحوة ١٩٧٩م ) علينا أن نعيد قراءة تاريخنا لنعرف حقيقة ما يقولون!

    *وسنأخذ - ديرتنا حايل بنت الجبل - مثال ونموذج* :

    ١- صوّرتْ لنا المستشرقة البريطانية غيرترود الميس بيل -رئيسة المكتب السياسي البريطاني في العراق- صورا فوتغرافية لحائل أظهرت فيها حشمة المرأة وعباءتها السوداء؛ بل صورت لنا أنها تمشي بجانب الطريق.
    ولم تستطع أن تصور وجه امرأة إلا وجه الشركسية تركية جارية الأمير محمد آل رشيد.
    كل ذلك كان عام ١٣٣٣هـ/١٩١٤م
    فلا تصدق كذبة أن غطاء الوجه والعباءة السوداء هي من صناعة الصحوة التي جاءت سنة ١٩٧٩م.


    ٢- افتتحت أول مدرسة بنات ابتدائية في حايل سنة ١٩٦٠م/١٣٨٠هـ يعني قبل عام ٧٩م بعشرين سنة وكان أكثر الناس متخوفين على بناتهم من هذا الأمر الجديد. الحياء والحشمة صنع منهم هذا الخوف قبل وجود الصحوة.

    ٣- كان (العسّاسون) وهم الذين لا ينقطعون عن مرأى العين في الطرقات يأمرون الناس بالمعروف وينهون عن المنكر .. في حايل منذ الأربعينات الميلادية.

    ٤- هل سمعت من آباءك وأجدادك يحكون لك كيف كان أئمة المساجد قديما في حايل يعدّون الناس عدّاً بأسماءهم بعد الصلاة ؛ والمتخلف عنها يُرفع به ويُجلد ؟!
    هذا كان قبل عام ١٤٠٠هـ/ ١٩٧٩م بأكثر من أربعين سنة.
    فهل هذا التشدد كان من نتاج الصحوة أم قبل وجود ما يسمّى الصحوة ؟

    ٥- من يتتبع كتب الرحالة الذين جاءوا لحايل سيجد النصوص الكثيرة التي تفيدك بحشمة النساء وقلتهن في الأسواق وعلى مظاهر التمسك الديني في مناحي الحياة.

    ٦- ستسمع من بعض الناس أنه كان في نادي الجبلين وكذلك نادي الطائي سينما .. ثم جاءت الصحوة ودمرته!
    نعم كان هناك عرض للأفلام فيها .. مثل ما كان الفيديو منتشر في البيوت ويشاهد من خلالها الأفلام !
    ما علاقة هذا بدور سينما يختلط فيها الرجال والنساء ؟
    الأفلام والمسلسلات استمرت في التلفزيون السعودية لم تنقطع قبل ١٤٠٠هـ / ١٩٧٩م وكذلك بعدها !
    الذي حدث هو أن أغاني المطربات مُنعت من التلفزيون السعودي وكذلك المسلسلات التي يظهر فيها اللباس فوق الركبة !
    وهذا لا يجادل فيه شريف عفيف!


    سيستخدم المتبنون لهذا الفكر عبارات عاطفية تسرق منك صوابك كي تصدقهم .. فسيضفون على ذلك الزمان وأهل: بالنقاء والطيب والصدق لتصدق أكذوبة أن الناس كانوا في حايل لا يستنكرون الاختلاط والتبرج ! وأنهم متقبلون للانفتاح بنقاء وطيبة ، وكأن الحياة بمجملها لم تكن قاسية في المعيشة والتربية حتى في التعليم !

    لهذا اعرف ماضي أجدادك ولا تنخدع !
    منقول

             






شبكة تواصل العائلية 1428~1438 هـ