مرحباً بك زائرنا الكريم .. لك حرية الإستفادة والنشر




    أرجوا دخول ذوي القلوب الرحيمة

     02-Jan-2008
    بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا
    وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما )

    وقال النبي صلى الله عليه وسلم :
    ( من ضم يتيماً بين مسلمين في طعامه وشرابه حتى يستغني عنه
    وجبت له الجنة )

    وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال :
    ( أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل يشكو قسوة قلبه ؟
    قال: أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك؟
    ارحم اليتيم وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدرك حاجتك )

    في ظل فرحتنا مع ذوينا في هذا العيد المبارك
    اللهم أدمها نعمة وسعادة على الجميع

    أرجوا أن لاتنسينا هذه الفرحة
    حزن اليتيم

    وآه ثم آه ثم آه
    لوتعلمون ماهو الشعور الذي يشعر به اليتيم
    لدمعت والله قلوبكم قبل عيونكم
    وأسألوا من قاسى هذا الشيء
    اللهم أحفظ عليكم ذويكم وأهليكم

    هذه أنشودة معبرة جدا" عن حال اليتيم
    فأرجوا الإستماع لها بقلوبكم قبل آذآنكم
    وجزآء الله خير الجزآء كل من كفل وأعان يتيما"



    (( كـــلـــــمــــــــــــات الأنــــــشـــــــــــــــودة ))

    أنا اليتيم أنا اليتيم يامن يجاوب صرختي

    الجوع ينهش في حشاي والبرد يسكن غرفتي

    أمرض ولا أحدا بي درى أسهر وصارع علتي

    أن شفتي لعبة مع صغير قمت أتذكر لعبتي

    اللي شراها أمي وأبوي

    أخترتها من رغبتي

    ماتت بعد مات الحنان

    دفنتها مع فرحتي

    أنا اليتيم أنا اليتيم

    أنا اليتيم أنا اليتيم

    أنا اليتيم يامن يجاوب صرختي

    بقيت أنا بين الذياب عازل وحيد بغربتي

    مظلوم في هذا الزمان من خالتي من عمتي

    لساني موت الكلام والحزن عاشق نظرتي

    أسألك يا الرب الودود تلطف وتفرج كربتي

    أنا اليتيم أنا اليتيم

    أنا اليتيم أنا اليتيم

    أنا اليتيم يامن يجاوب صرختي

    مالي ملاذ ألا حماك وأنت الخبير بحالتي



    (( رابـــــــــط الأنــــشــــــــــــودة ))




    مــــــحــــــــبــــــــــكـــــــــــــــم فـــي الــلــــــــــــــــه

    :mayfather:


             

     04-Jan-2008
    يعطيك العافية يا أبونواف ..

             

     07-Jan-2008
    جزاك الله خير وشكراٌ على مرورك

             






شبكة تواصل العائلية 1428~1438 هـ