مرحباً بك زائرنا الكريم .. لك حرية الإستفادة والنشر




    •♥ ابــــــدأ يومك بالحــ♥ـب وودعه بالحـ♥ــب ♥•°¨

     14-Oct-2008


    مهارة ...قد يصعب إيجادها

    و الحكمة من ورائها ...بسيطة جدا


    "حياة بصبغة غير عادية "
    و هي ....

    أن " تبدأ يومكِ بالحب "
    بأن تصحو باكرا ....

    و تتذكر ...أن تكون عطوف...صبور ..

    ودود...في كل أمور حياتك ...

    و أن تبذل جهدا في أن تتغاضى عن نقائض الآخرين و نقائضك


    " و تختمه أيضا بالحب "


    و ذلك بأن تعطي نفسك لحظه لتعبر فيها عن امتنانك لهذا اليوم ...

    و تتأمل إلى أي مدى كان هدفك لتعيش في حب يتواءم مع تصرفاتك

    و اختياراتك..و تبتسم مودعا يومك أيضا بالحب ....



    واحدة من أمتع و أجمل رفاهيات الحياة ...

    ...أن يكون لديك الوقت الكافي لتستريح ...

    تفكر ...تنجز اعمالك على خير وجه ...

    هناك وسيلة واحدة فقط تمكنك من ذلك ...

    وهي بأن تتحين لنفسك دقائق تسجل فيها كل ما تود القيام به ..

    أو تذكره ...طبقا لأهميته ..

    عندها ..تصبح حياتك أكثر متعة ..


    و تضيف إلى سنوات عمرك سنوات ....



    إن كنت تبحث عن هدوء الأعصاب ..

    فالأسترخاء تجربة سارة لأعصابك

    فقط درب نفسك..و اجعل ذهنك هادئا ..

    في أي وقت شئت..و أينما كنت...

    لتحتفظ بحيويتك و طاقاتك ..

    و نتخلص من متاعب الحياة




    تعلمها ...تعود عليها...

    فهي سر الجاذبية المشرقة ...الصحة المتدفقة ...

    السعادة الوافرة ...النجاح الدائم

    ابتسم...وزد روحك بالوقود ...

    ابتسم ...وارفع من روحك المعنوية ...

    ابتسم ...و لا تحرمها من حولك...

    فسرعان ما تنساب في داخل نفسك ....و تغمرها راحة و سعادة ..

    و لا تترد ..و ابتسم الآاااااااان ....



    غارقون ...في اللعب ...الضحك ...الاستمتاع

    فهم لا يعانون هموم الحياة ...

    و كأن احتياجاتهم سوف تلبى !

    فقط ...تظاهر بأنك مثلهم !

    و أن ليس هناك ما يقلقك ...

    و أن جميع احتياجاتك سوف تلبى أيضا !

    نبضات جريئة منهم ...

    جربها..و متع حياتك بها ...




             

     14-Oct-2008
    موضوع جميل ومرتب تحمل طياته المعنى الكثير والمريح لنفس صافية

    بس لاتنسى مع هذه الأجواء ان يتخللها الأذكار وقراءة القرآن وتجعل لوقتك جزء لمجالسة اهل العلم فإن ذلك يزيد القلب سرورا وغنيمة

    بارك الله فيك يابو عمر

             






شبكة تواصل العائلية 1428~1438 هـ