مرحباً بك زائرنا الكريم .. لك حرية الإستفادة والنشر




    هـــــل ستعفو عمـــن ظلمك بعد ان تعــرررف

     30-Oct-2008






    الحمد لله القوي الحليم، يقبل التوبة عن عبادة ويعفو عن السيئات ويعلم ما تفعلون، وأشهد أن

    لا إله إلا الله وحده لا شريك له، يُطاع فيشكر، ويُعصى فيغفر، له الحمد في الأولى والآخرة، وله

    الحكم وإليه ترجعون، وأشهد أن محمدًا عبد الله ورسوله، وصفيه وخليله، تركنا على المحجة

    البيضاء، ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك، فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين

    وعلى أصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.







    ~" ّّّ ّ ّ هــــــــــــل ستعفووو عمـــن ظلمك بعد ان تعــرررف ّّ ّ ّ " ؟! ~



    قد يمر الانسان بموقف ..ظلم او اساءة من شخص .. ؟؟


    ويحمل في قلبه ..وقد يعجز عن اخذ حقه فيقول سآخذ


    حقي منه يوم القيامة ؟؟ ..


    الاساءة مضت .. وقد يكون الشخص غاب ..


    او حتى يكون حاضر ..قريب منا ..كلما رأيناه تذكرنا الاساءة واشعلت نار الحزن ..



    الخامدة من جديد.. وتبقى مشاعر الحزن والحسرة ..او الغضب والكره ..


    ....








    ووووووووووولكن ..


    لنتمهل ونراجع انفسنا قليلا ...


    ونتوقف لنقرأ هذا الحديث الشريف وبعدها لنقرر ماهو موقفنا من هذه الاساءة ...



    عن أنس بن مالك رضي الله تعاالي عنه قال :


    بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس إذ رأيناه ضحك حتى بدت ثناياه ،


    فقال له عمر: ما أضحكك يا رسول الله بأبي أنت وأمي ؟؟


    فقال : رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة ، فقال أحدهما :


    يا رب خذ لي مظلمتي من أخي ،

    فقال الله ـ تبارك وتعالى ـ للطالب : فكيف تصنع بأخيك ولم يبق من حسناته شيء ؟


    قال : يا رب فليحمل من أوزاري ،


    قال : وفاضت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبكاء ثم



    قال : إن ذاك اليوم يحتاج الناس إلى من يُحمل عنهم من أوزارهم ،


    فقال الله تعالى للطالب :

    ارفع بصرك فانظر في الجنان ،

    فرفع رأسه فقال :



    يا رب أرى مدائن من ذهب وقصور من ذهب مكللة باللؤلؤ لأي نبي هذا ؟


    أو لأي صديق هذا ؟ أو لأي شهيد هذا ؟ قال :


    هذا لمن أعطى الثمن ، قال : يا رب ومن يملك ذلك ؟



    قال : أنت تملكه ،


    قال : بماذا ؟ قال : بعفوك عن أخيك ،


    قال : يا رب فإنى قد عفوت عنه ،


    قال الله عز وجل : فخذ بيد أخيك فأدخله الجنة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك



    " اتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم ، فإن الله يصلح بين المؤمنين "



    والان اسأل نفسك أخي الكريم .. واسالي نفسك أخيــه ..



    هل تقبل العفو عمن ظلمك مقابل قصور من ذهب مكللة باللؤلؤ ..




    نعيم في الجنة وملك لايفنى.. مقابل موقف مضى ...واصبح من الماضي ..



    ولتصبح صدوورنا ...


    { رح ــبه ,, تتسع لكل اخطآء العالــــمـ ..! .. )







    ..




    ودي وتحيتي ..! للجميع ..

    اللهم أعفو وتجاوز عـمن ظلمني أوناال مني بلساانه ويده اللهم أغفر له اللهم أغفر له ولوالديه وأكتبنا وإيااه ومن أمن على دعاءنا أخوةُ متحابين فيك وأجمعنا مع الصادق المصدووق نبي الهدي والرحمه حبيبنا وقدوتنا وإمامنا محمد صلى الله عليه واله وسلم ..


    ..


             

     30-Oct-2008
    طلب أحد الصالحين من خادم له أن يحضر له الماء ليتوضأ، فجاء الخادم بماء، وكان الماء ساخنًا جدًّا، فوقع من

    يد الخادم على الرجل، فقال له الرجل وهو غاضب: أحرقْتَني، وأراد أن يعاقبه،


    فقال الخادم: يا مُعَلِّم الخير ومؤدب الناس، ارجع إلى ما قال الله -تعالى-..

    قال الرجل الصالح: وماذا قال تعالى؟!

    قال الخادم: لقد قال تعالى: {والكاظمين الغيظ}.

    قال الرجل: كظمتُ غيظي.

    قال الخادم: {والعافين عن الناس}.

    قال الرجل: عفوتُ عنك.

    قال الخادم: {والله يحب المحسنين}. قال الرجل: أنت حُرٌّ لوجه الله.



    العبد الصالح هو زين العابدين بن علي بن الحسن بن علي بن ابي طالب والحوار كان مع جارية له وليس بخادم ..


             

    موضوع ممتاز ومنسق

     31-Oct-2008
    جزاك الله خير يابو نواف ...

    وانا اقول انك مبدع ومتألق بالمواضيع وتواجدك المستمر بالمنتدى ... [..لاحرمك الله الجنة واجزلك الثواب والأجر الكثير..]

    هذا رابط لشريط قاهرني ليعرف الشخص كيف يعفو ويصفح لله ... جديد وانصح به ... يوجد بالتسجيلات
    http://www.2mylife.org/index2.html




    ودمتم بود

             

     31-Oct-2008
    الصراحه اول ما فتحت الموضوع سمعت دق التلفون وانا ما شفت المقطع اللي حاطه انت على طول فصلت السلك احسب احد سرق الخط 0


    وجزاك الله خير على المشاركه بموضوعي

             






شبكة تواصل العائلية 1428~1438 هـ